تجدد الصدامات بين المقدسيين العرب وقوات الشرطة الإسرائيلية في القدس

أفاد الهلال الأحمر الفلسطيني، مساء اليوم السبت، بإصابة 12 مقدسيًا عربيًا بجروح في صدامات اندلعت مجددًا، مساء اليوم بينهم وبين قوات الأمن الإسرائيلية في محيط البلدة القديمة في القدس، بعدما وضعت الشرطة الإسرائيلية حواجز لمنع الشبان من الاقتراب من باب العامود في القدس القديمة.

ودارت الصدامات في أماكن متفرقة في القدس، وأفادت وسائل إعلام محلية بأن الشرطة قامت بتفريق مئات المتظاهرين في باب العامود بعد صلاة التراويح مساء اليوم، وذكرت الشرطة في بيان لها بأن "مجهولين القوا الحجارة والمفرقعات النارية، باتجاه افراد الشرطة الذين ردوا بإطلاق قنابل صوتية، وتم نشر قوات الخيالة".

واندلعت مواجهات بين الشبان والقوات الإسرائيلية، قرب معبر قلنديا العسكري، شمال مدينة القدس، وأطلقت الشرطة القنابل الصوتية وقنابل الغاز المدمع، والرصاص المطاطي صوب الشبان، وأغلقت حركة مرور المركبات عبر الخط الرئيسي بين القدس ورام الله.ومنذ بداية شهر رمضان تقع صدامات وحوادث عنف كل ليلة تقريبا في القدس.

ويقول الفلسطينيون إن الشرطة الإسرائيلية حاولت منع تجمعاتهم المسائية الرمضانية المعتادة عند باب العامود من خلال نصب حواجز معدنية.

وغضب الإسرائيليون من مقاطع مصورة على وسائل للتواصل الاجتماعي تُظهر شبانا فلسطينيين يعتدون على يهود متدينين في المدينة.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة