الفيفا يرفض ويلوح بعقوبات - كبرى أندية أوروبا تتفق على "السوبر الأوروبي الجديد"

أعلن نادي يوفنتوس الإيطالي ومانشستر يونايتد الإنجليزي، يوم الأحد، اتفاق 12 فريقا من أفضل الأندية الأوروبية لكرة القدم، على إقامة مسابقة جديدة، تحت مسمى "دوري السوبر الأوروبي".

فيما أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الأحد، أنه يرفض إقامة بطولة يطلق عليها دوري السوبر الأوروبي خارج إطار كرة القدم الدولية.

وجاء في بيان أن الأندية المؤسسة لـ"دوري السوبر" هي: ميلان (إيطاليا)، أرسنال (إنجلترا)، أتلتيكو مدريد (إسبانيا)، تشيلسي (إنجلترا)، برشلونة (إسبانيا)، إنتر ميلان (إيطاليا)، يوفنتوس (إيطاليا)، ليفربول (إنجلترا)، مانشستر سيتي (إنجلترا)، مانشستر يونايتد (إنجلترا)، ريال مدريد (إسبانيا)، توتنهام هوتسبير (إنجلترا).

وكشف أيضا أن المسابقة الجديدة تضم 20 فريقا بواقع 15 "عضوا مؤسسا" وخمسة أندية تتأهل للبطولة، كما سيتم إطلاق دوري للسيدات أيضا. وأشار البيان إلى أن رئيس ريال مدريد الإسباني فلورنتينو بيريز سيكون أول رئيس لدوري السوبر، وجويل جليزر من مانشستر يونايتد وأندريا أنيلي من يوفنتوس نائبين لرئيس دوري السوبر.

وأفاد بأن الأندية المؤسسة لـ"دوري السوبر"، "تتطلع إلى عقد محادثات مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" والاتحاد الدولي للعبة "فيفا".

وكشف البيان أن الأندية المؤسسة ستحصل على 3.5 مليار يورو (4.19 مليار دولار) من أجل "خطط البنية التحتية" و"تعويض تأثير فيروس كورونا".

ومن المتوقع أن تنضم ثلاثة أندية أخرى قبل الموسم الافتتاحي، والذي من المقرر أن يبدأ في أقرب وقت ممكن عمليا.


وقال الإيطالي إنييلي رئيس نادي يوفنتوس، تعليقا على المسابقة الجديدة: "الأندية المؤسسة لدوري السوبر الأوروبي البالغ عددها 12، لديها مليارات المشجعين في جميع أنحاء العالم و 99 لقبا أوروبيا".

وأضاف: "لقد اجتمعنا معا في هذه اللحظة الحرجة، مما مكن المنافسة الأوروبية من التحول، ووضع اللعبة التي نحبها على أساس مستدام للمستقبل طويل الأجل وزيادة التضامن بشكل كبير، ومنح المشجعين واللاعبين تدفقا منتظما من المباريات الرئيسية التي من شأنها تغذية شغفهم باللعبة مع تزويدهم بنماذج يحتذى بها".

وقال جويل جليزر، مالك مانشستر يونايتد ونائب رئيس "السوبر ليغ": "من خلال الجمع بين أعظم الأندية واللاعبين في العالم لمواجهة بعضهم البعض طوال الموسم، سيفتح الدوري الممتاز فصلا جديدا لكرة القدم الأوروبية ، ويضمن المنافسة على مستوى عالمي، وزيادة الدعم المالي لكرة القدم".

وعبر الاتحاد الأوروبي (يويفا) عن عدم موافقته على إقامة هذه البطولة وهدد اللاعبين المشاركين في دوري السوبر "بمنعهم من المشاركة في كل مسابقات يويفا وفيفا وعلى كل المستويات الأوروبية والدولية".

وأدان فيفا البطولة وقال: "فيفا لا يمكنه إلا التعبير عن رفضه لإقامة دوري أوروبي انفصالي مغلق خارج إطار كرة القدم الدولية".

وأضاف "يدافع فيفا دائما عن الوحدة في كرة القدم العالمية ويدعو كل الأطراف المشاركة في هذه النقاشات الساخنة للحديث بشكل هادئ وبناء ومتوازن لصالح اللعبة وروح التضامن واللعب النظيف".

وتابع فيفا: "نحن بكل تأكيد سنفعل كل ما هو ضروري للمساهمة بطريقة منظمة للمضي قدما في تحقيق المصالح العامة لكرة القدم".


>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة