بن غفير: مُشَرع إسرائيلي عربي ينسحب من مراسم المحرقة احتجاجا على "العنصرية"


بن غفير رئيس القائمة المشتركة "مؤيد للإرهاب ولا ينبغي أن يكون في الكنيست" لقد"أضر بذكرى الناجين والضحايا"

انسحب مشرع إسرائيلي عربي وعضو في الكنيست عن القائمة المشتركة، اليوم الخميسن احتجاجا على "العنصرية" قبل أن يلقي النائب اليميني "المتطرف" إيتامار بن غفير عن حزب "عوتسما يهوديت" بتصريحاته في مراسم إحياء ذكرى المحرقة في الكنيست.

ورد بن غفير لاحقا بالقول لوسائل الإعلام الإسرائيلية إن الطيبي "أضر بذكرى الناجين والضحايا"، مضيفا أن رئيس القائمة المشتركة "مؤيد للإرهاب ولا ينبغي أن يكون في الكنيست".

وأوضح رئيس القائمة المشتركة، أحمد الطيبي في وقت لاحق سبب مغادرته الحفل الذي يحمل عنوان "كل شخص له اسم" قائلاً: "لن أضفي الشرعية على العنصري الذي ينكر حقوقي وحقوق شعبي".

غادر الطيبي المراسم بينما اعتلى بن غفير المنصة لتلاوة أسماء يهود العراق الذين أرسلوا إلى أوشفيتس.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة