الصحة الإسرائيلية: تراجع كبير في وفيات كورونا

توفي 450 شخصا من جراء إصابتهم بفيروس كورونا خلال آذار/مارس الفائت، وفقا لمعطيات وزارة الصحة الإسرائيلية اليوم، الخميس. وأظهر هذا المعطى تراجع انتشار كورونا في إسرائيل، التي توفي فيها 944 مريضا بكورونا في شباط/فبراير الماضي، و1450 في كانون الثاني/يناير الماضي. وتوفي 6214 مريضا بكورونا منذ بداية الجائحة.

ووفقا للمعطيات، فإن 87.5% من المتوفين خلال الشهر الفائت لم يتلقوا التطعيم المضاد لكورونا أو تلقوا الجرعة الأولى من التطعيم، و42 متوفيا تلقوا الجرعة الثانية قبل وفاتهم بأسبوع على الأقل.

ونقل موقع "واللا" الإلكتروني عن مديرة وحدة مكافحة ومراقبة الأمراض المعدية في مستشفى "شيبا"، بروفيسور غيلي ريغف يوحاي، قولها إن "المعطيات مشجعة جدا. وعلى ما يبدو، فإنه إذا تعمقنا بالمتوفين الذين تلقوا التطعيم، سنجد أن قسما منهم لم يستفيدوا من التطعيم أو طاعنين في السن، والتطعيم كان اقل نجاعة لديهم".

ويرقد في المستشفيات اليوم 366 مريضا بكورونا، بينهم 121 في حالة حرجة و132 بحالة خطيرة. ويبلغ إجمالي مرضى كورونا المسررين في المستشفيات 634، 73% منهم لم يتلقوا التطعيم.

كذلك يرقد في المستشفيات 11 امرأة حامل و10 نساء أنجبنا حديثا وإصابتهن بالفيروس مؤكدة، وحالة 4 منهن خطيرة. ووفق المعطيات، فإن 71% منهن لم يتلقين التطعيم، وض9% تلقين الجرعة الأولى و10% تلقين الجرعة الثانية.


>>> للمزيد من اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة