مشاركة واسعة في اللقاء المفتوح للحراك الفحماوي الموحّد

عقد لقاء مفتوح للحراك الفحماوي الموّحد، مساء اليوم الأربعاء، في المركز الجماهيري السينماتك بمدينة أم الفحم، وسط مشاركة كبيرة ولافتة.
وجاء هذا اللقاء بنداء من الحراك الفحماوي الموّحد، وذلك من أجل تحسين وتطوير عمل الحراك ولضمان استمراريته، من أجل محاربة الجريمة المنظمة المتفشية في المجتمع العربي.

وبدأ اللقاء، بقراءة ما تيسر من القرآن الكريم، ومن ثم النشيد الوطني "موطني"، ومن ثم وقفة حداد لمدة دقيقة على أرواح ضحايا جرائم القتل المنظم، خلال السنوات السابقة وأيضًا قراءة سورة الفاتحة على أرواح ضحايا جرائم القتل.

وشمل اللقاء ملخص لعمل الحراك الفحماوي الموّحد، والاساليب الكثيرة والجديدة التي عمل عليها الحراك، من أجل تحقيق الأهداف، ومنها هذه الطرق الجديدة، المطالبة بالحماية الدولية، وضع صندوق على مدخل ام الفحم، كتب عليها:" منطقة خطر"، رفع الأحذية بوجه الشرطة في المظاهرات، حمل لافتات امام الشرطة، وعلى عملها، حيث رفع الشبان لافتة كبيرة كتب عليها، "الشرطة تعمل في القاء القبض على سارقي الخراف، مع وضع صورة كبيرة.

وتخلل اللقاء فقرة للأسئلة والأجوبة للمواطنين، ورد الحراك الفحماوي الموّحد على كافة الأسئلة الموجهة من المواطنين. وكان هناك اقتراحات ونقاش مفتوح بين الحراك والمواطنين، الذي جاؤوا ولبوا النداء، لهذا اللقاء.
واختتم اللقاء، بالنشيد الثورة الفحماوية، (سوف نبقى هنا).

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة