فايزر تعلن بدء التجارب البشرية لـ"أقراص كورونا"

أعلنت شركة "فايزر بيونتك"، أنها بدأت التجارب البشرية لعلاج جديد لفيروس كورونا المستجد، على شكل أقراص يمكن تناولها عند ظهور الأعراض الأولى للمرض.

وإذا نجحت تجارب فايزر على البشر، فسيصبح من الممكن وصف الحبوب في وقت مبكر من الإصابة، لتجنب التعرض لمضاعفات، ومنع انتشار الفيروس.

ويرتبط الدواء بإنزيم يسمى "البروتياز" لمنع الفيروس من التكاثر، وقد نجحت الأدوية المثبطة للبروتياز في علاج أنواع أخرى من الفيروسات، مثل فيروس نقص المناعة المكتسبة "إيدز" والتهاب الكبد الوبائي "سي".

وقال كبير علماء شركة فايزر، ميكائيل دولستن: "نظرا للطريقة التي يتحور بها فيروس كورونا، والتأثير العالمي المستمر له، يبدو أنه سيكون من المهم التوصل إلى خيارات علاجية الآن، وخارج الوباء".

 


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة