إسرائيل: رئيس حزب "يمينا" يتعهد بعدم الانضمام لحكومة برئاسة لبيد

صرح نفتالي، رئيس حزب "يمينا" اليميني الإسرائيلي، الأحد، بأنه لن ينضم إلى ائتلاف حكومي برئاسة زعيم المعارضة يائير لبيد.

ووقع بينيت اثناء مقابلة له مع القناة 20 للتلفزيون الإسرائيلي، بيانا تضمن الوفاء بتعهدين. الأول رفض الانضمام الى حكومة برئاسة زعيم المعارضة، حتى لو بطريقة التناوب على رئاستها.

وأما التعهد الثاني فهو عدم الانضمام إلى حكومة تعتمد على دعم منصور عباس، رئيس القائمة "الموحدة"، التي انشقت عن القائمة "المشتركة" المدعومة من غالبية المواطنين العرب في اسرائيل.

وحث بينيت رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، رئيس حزب الليكود، على التوقيع على تعهد مماثل.

هذا وكان رئيس الوزراء نتنياهو يغازل الناخبين العرب في اسرائيل، بينما نظم المواطنون العرب في إسرائيل احتجاجات شعبية واسعة النطاق ضد تقاعس الشرطة عن التصدي للعنف الدامي في مجتمعهم.

والقائمة "الموحدة"، التي تخوض هذه الانتخابات منفردة، أجرت مؤخراً محادثات مع كل من الليكود وخصومه. وتراوح "الموحدة" عند عتبة نسبة الحسم الانتخابية في معظم استطلاعات الرأي.

ومن المتوقع أن يحصل حزب بينيت، "يمينا" على حوالي 10 مقاعد برلمانية، بينما يبدو أن حزب الليكود بزعامة نتنياهو سيحصل على حوالي 30 مقعدا.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة