ام الفحم وقلنسوة تنتفضان في وجه الاجرام والعنف وتظاهرات حاشدة

نُظمت في قلنسوة وأم الفحم صلاة جمعة ومظاهرتين احتجاجيتين ضد الجريمة ، وآخرها مقتل الشابين ليث نصرة (19 عاما) ومحمد خطيب (23 عاما) فجر اليوم، الجمعة.

وفي قلنسوة، تظاهر المئات في مدخل المدينة (الدوار الشرقي) وأغلقوا الشارع الرئيسي أمام حركة السير احتجاجا على تفشي العنف والجريمة وتنديدا بتقاعس الشرطة في توفير الأمن والأمان للمواطنين العرب.

 

وفي أم الفحم، أدى المئات صلاة الجمعة ثم توجهوا سيرا على الأقدام وتظاهروا أمام مركز الشرطة في المدينة، وذلك للأسبوع العاشر على التوالي بدعوة من الحراك الفحماوي الموحد.


 

 

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة