فتى مقدسي 16 عاما يودع والدته ويسلم نفسه للسجن بتهمة "القاء حجارة"

سلم الفتى عبد الله عبيد 16 عاما، صباح اليوم الثلاثاء، نفسه للسجن، بعد قضائه 3 أشهر في الحبس المنزلي بتهمة "القاء حجارة" .
وقالت والدة الفتى عبد الله " من الصعب علينا تسليم اولادنا للسجون، لكن هذه ضريبة الصمود، لم تمر ايام الحبس المنزلي الأسابيع الماضية بسهولة على عبد الله وعلينا كعائلة، مما اضطره لاختيار الحبس الفعلي رغم قساوته وبعده، وخاصة ونحن على اعتباب شهر رمضان."
واوضحت عبيد ان نجلها تعرض للاعتقال المرة الأولى قبل عدة اشهر، ثم اعتقل شهر تشرين الثاني الماضي وحول للحبس المنزلي."
ومن جهة ثانية اعتقلت قوات الشرطة ٣ شبان من بلدة العيسوية.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة