المحامي د. قيس ناصر يشتكي مديرية التخطيط على عدم إشراك المهنيين العرب في تخطيط البلدات العربية



توجه المحامي د. قيس ناصر اليوم الى مديرة مديرية التخطيط بشكوى اخرى حول اقصاء المخططين والمهنيين العرب من الخرائط الهيكلية الاخيرة للبلدات العربية، ذلك على اثر المعطيات المقلقة التي جمعها في هذا المجال والتي تدل علي إقصاء واضح للمجتمع العربي ومنع المخططين والمهنيين العرب من الاشتراك في إعداد الخرائط التي تخص البلدات العربية.
هذا وقد كشف المحامي د. قيس ناصر انه وفقا لمسح اجراه مؤخرا عن الخرائط الهيكلية في البلدات العربية تبين انه من أصل 23 خارطة هيكلية للإسكان السريع في البلدات العربية خارطة هيكلية واحدة فقط تولى سماع الاعتراضات فيها مخطط عربي (محقق اعتراضات) وانه من اصل 30 خارطة هيكلية للاسكان السريع لبلدات عربية خارطة واحدة فقط اعدت بواسطة طاقم تخطيط عربي، ومن أصل 70 خارطة هيكلية شاملة حركت بعد عام 2000 لبلدات عربية، 10 خرائط فقط اعدت بواسطة طواقم تخطيط عربية!
المحامي د. قيس ناصر طالب مديرية التخطيط بتعامل عادل مع المجتمع العربي، والتوقف عن التعامل مع التخطيط كقرار "من الأعلى"، وأن يتم تغيير شروط المناقصات ليتم انتخاب المزيد من الطواقم العربية لتخطيط بلداتنا العربية وذلك لدرايتهم بأسلوب حياة المواطنين العرب وقضايا الملكيات وتقسيم الاراضي.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة