زوجة مارادونا السابقة تتهم محاميه بإختطافه قبل وفاته

اتهمت زوجة الراحل ​دييغو أرماندو مارادونا​ السابقة، ​كلوديا فيلافاني​، محاميه ​ماتياس مورلا​، بالوقوف وراء اختطافه ومنع ابنته من رعايته في أيامه الأخيرة.


وأوضحت فيلافاني، أن المحامي، منع ابنة مارادونا، جيانينا من رعايته الصحية: "يريدون إظهاري بصورة الشخص الشرير في الفيلم، والحقيقة أنه هو الشرير، اختطف دييغو، لا يمكنني أن أستمر في الاستماع لتلك الفظائع".



ونفت الزوجة وجود أي خلافات شخصية مع دييغو رغم دخولهما في صراع قضائي لأسباب مالية: "كنت غاضبة بسبب أمر معين، ولكني بعدها التقيت دييغو ورقصنا معا واحتضنني، عدت للحديث معه رغم أن ذلك لم يظهر في العلن، كانت هناك نزاعات قضائية بيننا، ولكن كنا نعرف كيف نفصل الأمور جيدا".

وكشفت فيلافاني عن تسجيل تسريب صوتي لماكسمليانو بومارغو، مساعد مارادونا وشقيق زوجة المحامي، يحذر من أن تأخذه ابنته جيانينا لرعايته صحياً.

 


>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة