غانتس يتهم إيران باستهداف سفينة إسرائيلية بخليح عمان ويؤكد أن بلاده "لن تسمح لها بتجاوز حدودها"

اتهم وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس، اليوم الثلاثاء، إيران باستهداف سفينة شحن السيارات "ام في هيليوس راي" الإسرائيلية في خليج عُمان يوم الخميس الماضي، قائلًا إنها أحد محاولات الحكومة في طهران لتحسين مواقفها في المفاوضات حول الاتفاق النووي، مؤكدًا أن إسرائيل "لن تسمح لإيران بتجاوز حدودها".

وأكد غانتس خلال زيارة لفرقة غزة العسكرية: "سنواصل العمل ضد أي تهديد، جنباً إلى جنب مع شركائنا الجدد والقدامى، وفي مقدمتهم الولايات المتحدة، حتى لا تتمكن إيران من تطوير قدرات نووية".وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اتهم أمس الاثنين إيران باستهداف السفينة الإسرائيلية الأسبوع الماضي في خليج عمان، ونفت إيران من جهتها أي دور لها في الانفجار.

وفي حديثه عن قطاع غزة والفصائل الفلسطينية قال غانتس: "رغم الهدوء النسبي تحاول التنظيمات الارهابية التصعيد، لذلك نستعد ايضا لأشهر الصيف. دولة إسرائيل تعمل باستمرار ضد حماس والجهاد".

وأشار وزير الأمن الإسرائيلي إلى أن غزة "لديها أيضًا فرصة، وذلك بدلاً من تطوير صواريخ حماس، تستطيع إعادة الأسرى والمفقودين الإسرائيليين، وبذلك يمكننا توسيع التجارة والاقتصاد وتغيير نمط حياة سكان قطاع غزة، الذين يستخدمون كأدوات من قبل المنظمات الإرهابية. هذا المكان، كرم أبو سالم (مكان جولة غانتس)، ينقل البضائع على جميع المستويات إلى قطاع غزة ويمكن وينبغي أن يصبح جسرًا لتنمية اقتصاد غزة".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة