كفركنا تشجب قمع الشرطة للحراك الشبابي الفحماوي والاعتداء على رئيس بلدية أم الفحم

عمم المجلس المحلي كفر كنا بيانًا عصر الجمعة اثر الاعتداء الشرطي الهمجي على المتظاهرين الرافضين للجريمة في ام الفحم، وجاء في البيان:

“كفركنا ممثلة بمجلسها المحلي- رئيسا ونوابا وأعضاء وموظفين- يشجبون ويستنكرون اعتداء الشرطة على أهالي أم الفحم ورئيس بلديتها د. سمير محاميد، وقمعها للحراك الشبابي الفحماوي الذي يتظاهر للأسبوع السابع على التوالي بشكل سلمي وحضاري راقٍ، لا لشيء إلا لمطالبة الشرطة بأن تقوم بدورها وحماية الأهالي من موجة الجريمة، فما كان من الشرطة إلا أن قامت بقمع الأهالي بدلاً من قمع الجريمة والمجرمين!!

كما وندعو اللجنة القطرية لملاحقة أفراد الشرطة وقيادتهم قانونيا.

من حقنا أن نعيش بأمان، ومن حقنا أن نطالب الشرطة والحكومة من خلفها أن تقوم بواجباتها.

مجلس كفركنا المحلي.”


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة