مفاجأة.. الكشف عن سقطة مالية لإدارة برشلونة السابقة

كشف تقرير صحفي إسباني، عن تفاصيل ورطة مالية وقع فيها مجلس الإدارة السابق لبرشلونة برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو.

وأعلن بارتوميو استقالته بعد حملة لسحب الثقة منه، أواخر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بعد اهتزاز صورة النادي في كل المسابقات.

وقالت إذاعة "كادينا سير" الإسبانية، إن إدارة برشلونة منحت (وكيل اللاعبين) جوسيب ماريا مينجويلا الابن، عمولة 10 ملايين يورو، مقابل دوره في التفاوض في صفقة البرازيلي مالكوم دي أوليفيرا.

ونص العقد بين إدارة البارسا ومينجويلا على أنه لن يتم دفع هذه المبالغ إلا في حالة توقيع مالكوم لبرشلونة، الذي تعاقد معه بالفعل بعد أزمة مع نادي روما مقابل 41 مليون يورو قادما من بوردو الفرنسي.

وأضافت الإذاعة: "تم توقيع هذا العقد في 2 يوليو/ تموز 2018، ووقعه بارتوميو وجوردي ميستري وأوسكار جراو وجوسيب ماريا مينجويلا".

وبعد التواصل مع مينجويلا أكد أن عمولته الحقيقية تصل لأكثر بقليل من مليون يورو.

وأشار إلى أن "المبلغ المتبقي تم استخدامه لدفع غرامات لنادي روما"، الذي كان قد اتفق على ضم مالكوم، حيث أنزل مسؤولو برشلونة اللاعب من الطائرة المتجهة للعاصمة الإيطالية، على حد تعبيره.

وذكرت مصادر رسمية داخل برشلونة، أن المبلغ الإجمالي للعمولة وصل لـ8.4 مليون يورو.


>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة