مستشار لكابينيت كورونا: القيادة الإسرائيلية لا تفهم الجائحة

أكد الخبير في إدارة المخاطر وأجهزة صحة الذي يقدم الاستشارة لكابينيت كورونا، بروفيسور ريتسيف ليفي، على أن القيادة السياسية الإسرائيلية لا تدرك جائحة فيروس كورونا، وقال للإذاعة العامة الإسرائيلية "كان"، اليوم الخميس، إنه "لا يوجد فهم للجائحة لدى قيادة الدولة".

وقال ليفي إنه "استعرضنا أبحاثا، تدل على الضرر الهائل الذي يلحق بالأولاد في الفترة التي لا يتعلمون فيها، والضرر الحالي والمستقبلي للصحة وحتى على القدرة لكسب الرزق. وقال رئيس الحكومة (بنيامين نتنياهو) إن ’هذا ليس مهما. وهذه الأمور ليست مهمة الآن’. وعندها أدركت أن العائلات في إسرائيل متعلقة بنفسها بالأساس. ولا يوجد إدراك لدى قيادة الدولة للجائحة الموجودة هنا والتي ستكون والتسونامي ما زال أمامنا".

وأوضح ليفي أن "الأبحاث تبين أن مقابل أي شهر لا يتعلم فيه الأولاد، يتراجعون إلى الوراء شهرين، ثلاثة أو أكثر أيضا. أي أنه مقابل شهر واحد لا يتعلمون فيه ينبغي تعويضهم بأكثر بكثير. فالأولاد جلسوا مقابل الشاشة في البيت، ازدادوا سمنة، وطوروا اضطرابات في النوم والأكل، كآبة وميل للانتحار، ونحن نتحدث عن اتساع هذه الظواهر بمئات النسب المؤية. وهذه الأمور كلها هي مسببات لمخاطر صحية من الدرجة الأولى"


>>> للمزيد من أزمة الكورونا اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة