ارتدت عن الإسلام.. فرص قبول بسمة الكويتية بـ"اليهودية" مستحيلة

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأربعاء، بحالة من الجدل والغضب الواسع، بعدما أعلنت المطربة بسمة الكويتية ارتدادها عن الإسلام، واعتناقها اليهودية.

ووجه رواد ونشطاء التواصل الاجتماعي الكثير من الانتقادات اللاذعة صوب الكويتية التي تصدرت ترند موقع "تويتر".


وأكد الدكتور أحمد فؤاد نور، أستاذ الدراسات العبرية، أن فرص قبول بسمة الكويتية بـ"اليهودية"
مستحيلة.

ونقلت مجلة "هن" عن نور قوله: "إن دخول اليهودية ليس أمرا سهلا بالمرة، نظرا للعقائد الخاصة بالديانة وبالتالي سيتم رفض اعتناق الفنانة الكويتية".


وأضاف: "اليهودية لا يدخلها أحد بسهولة، ولو الشخص رضع آلاف المرات سيتم رفضه، لأنهم لا يقبلون باعتناق شخص لديانتهم غير بإجراءات محددة وغاية الصعوبة.

وتابع: "دخول الفنانة بسمة الكويتية لليهودية سيقابل بالرفض من اليهود أنفسهم، لأن اليهود يشترطون فيمن يدخل اليهودية أن يكون رضع من ثدي سيدة يهودية 10 رضعات مشبعات".

يذكر أن اسم الفنانة الحقيقي ابتسام الحميد، وتشتهر بـ "بسمة الكويتية"، وكانت قد طرحت العديد من الأغاني الخليجية.

وابتعدت عن الغناء على مدار عام كامل ومن ثم عادت في عام 2016 للساحة الفنية مرة أخرى، كما أعلنت أنها ستكون ملكة الغناء العربي فور عودتها إلى الغناء مرة أخرى.

وفي تصريحات إعلامية سابقة لها، قالت إنها تتمنى تقديم "ديو" غنائي مع المطرب ماجد المهندس.


>>> للمزيد من فـــن اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة