بعد حادثة اعتداء وعنف كلامي وجسدي بين اثنين من الموظفين - تظاهرة ضد العنف امام بلدية عرابة

بمبادرة لجنة عمال ومستخمي بلدية عرابة اقيمت تظاهرة احتجاجية رفضا للعنف بين موظفي بلدية عرابة بعد اعلان الاضراب امس .

 

ورفع المتظاهرون شعارات جاء فيها:العنف نقمة والحب نعمه نتصالح ونتوافق من سلامة الموظفين.

 

وكانت لجنة الموظفين في بلدية عرابة اعلنت عن إضراب امس الثلاثاء احتجاجًا على حادثة اعتداء وعنف كلامي وجسدي بين اثنين من الموظفين خلال عملهم داخل مبنى البلدية.

 

واعرب رئيس بلددية عرابة عمر واكد عن استيائه واسفه لما حدث وتم ابعاد الموظف لمدة شهر و وسيتم دعوته للجنة الطاعة لاتخاذ الاجراءات القانونية


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة