ام الفحم : اغلاق مدخل المدينة واداء صلاة العشاء والتظاهر ضد العنف والجريمة

ادى العشرات من اهالي ام الفحم، اليوم، صلاة العشاء الغائب على روح الفقيد احمد موسى حجازي من طمرة.
وجاءت الصلاة حدادا على روح القتيل الذي فارق الحياة بعد تعرضه لاطلاق وابل من الأعيرة النارية على يد عناصر من الشرطة.
واحتشد الفحماويون على مدخل مدينة ام الفحم، لاداء الصلاة على الشارع الرئيسي.
وتندرج هذه الصلاة، ضمن سلسلة من الصلوات التي جابت المجتمع العربي وذلك حدادا على روح الفقيد حجازي.
وانطلق المصلون بعدها بمسيرة احتجاجية غاضبة سيرا على الاقدام حتى مركز الشرطة في ام الفحم احتجاجا على العنف المستشري في المدينة.
يذكر ان ام الفحم شهدت في الفترة الأخيرة، عشرات التظاهرات احتجاجا على الجريمة المنظمة والمتفشية في المجتمع العربي.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة