اجتماع طارئ في طمرة في اعقاب الجريمة التي هزت المدينة والمجتمع العربي ليلة امس

يعقد في هذه الاثناء قي قاعة مدرسة البيان في مدينة طمرة جلسة طارئة للجنة الشعبية في المدينة عقب جريمة للقتل التي وقعت الليلة الماضية والتي راح ضحيتها شابين برصاص الشرطة منهما طالب االتمريض الخلوق احمد موسى حجازي .


هذا وسيتم اليوم تنظيم تظاهرة وقت تشييع جثمان المرحوم من بيت المرحوم تجاه المقبرة ومدخل البلد .

من جهته قال رئيس بلدية طمرة د.سهيل ذياب خلال الاجتماع :" من اجل مكافحة العنف والجريمة يجب ان يكون انتفاضة جماهيرية وان يكون اضرابا مفتوحا وان يكون حضور جماهيري في التظاهرات وعدم الاكتفاء بوجود اعداد قليلة او ١٠٠ شخص على الاكثر".

 

وقال رئيس لجنة المتابعة محمد بركة قال خلال الاجتماع في طمرة :" لا يوجد اليوم شعب وقيادة نحن اليوم بمعسكر واحد لا احد معفي من العنف لا رئيس بلدية او مجلس او مواطن وهذا يدل ان مجتمعنا كل قياداته معسكر واحد بمواجهة معسكر الاجرام منها الجريمة المنظمة وجريمة المؤسسة ".
:"غدا صباحا هنالك اجتماع للجنة المتابعة من اجل نشاط قطري لان منسوب الغضب يصل الى السماء ومنسوب المشاركة بالحضيض لهذا اطلب من الجميع وخاصة المدن التي بها منسوب الغضب عالي ان يترجم الى فعل وبمشاركة واسعه"


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة