إسرائيل ستنقل 1000 لقاح كورونا لتطعيم الطواقم الطبية لدى السلطة الفلسطينية

أفاد موقع "واللا" العبري، مساء اليوم الخميس، بأن إسرائيل ستسلم 1000 لقاح للطواقم الطبية في السلطة الفلسطينية، وجاء ذلك بعدما توجه رئيس الأمن الإسرائيلي بيني غانتس لوزارة الصحة، ومجلس الأمن القومي لفحص إمكانية نقل كميات من لقاح كورونا بشكل تدريجي للسلطة الفلسطينية من أجل تطعيم الطواقم الطبية، وذلك بهدف منع انهيار النظام الصحي.

وأضاف الموقع أن تسليم اللقاحات يأتي بعدما طلب مسؤولون فلسطينيون نقلها بشكل عاجل من منسق أعمال الحكومة الإسرائيلي بالأراضي الفلسطينية كميل أبو ركن.
وأشار الموقع إلى أن الضباط الإسرائيليين الذين يعملون في منطقة الضفة أوضحوا بوجود خشية من ارتفاع أعداد المصابين الفلسطينيين بفيروس كورونا لأن ذلك سيزيد من انتشار الفيروس في إسرائيل، بسبب الاحتكاك الكبير في مراكز التسوق وأماكن العمل بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وذكر الموقع أن السلطة الفلسطينية لم تطلب حتى الآن تحويل جزء من هذه التطعيمات لقطاع غزة من أجل إعطائها للطواقم الطبية العاملة في القطاع.

وفي السياق، طلبت السلطة الفلسطينية رسمياً من إسرائيل تنسيق دخول شحنات لقاحات ضد فيروس كورونا، ومنها لقاح سبوتنيك وأسترازنيكا وفايزر واللقاح الصيني، وطلبت تنسيق دخول 10 آلاف جرعة من اللقاح المخصص لـ 5 آلاف متطعم، التي حصلت عليها من شركة سبوتنيك الروسية.

وكانت السلطة الفلسطينية، قد أعلنت يوم أمس الأربعاء، عن نيتها اقتناء 100 ألف جرعة من لقاح "سبوتنيك V" الروسي ضد فيروس كورونا. ونقلت وكالة "إنترفاكس" عن السفير الفلسطيني لدى موسكو عبد الحفيظ نوفل، تصريحه أثناء مؤتمر صحفي عقد أمس، بأن الجانب الروسي أكد استعداده لبيع أو تسليم 100 ألف جرعة من اللقاح مجانا إلى الجانب الفلسطيني، كافية لتطعيم 50 ألف شخص.

 

 


>>> للمزيد من اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة