الموحدة- الحركة الإسلامية: المشتركة ترفض احترام قيم الدين والمجتمع وتصر على عدم التأثير في الساحة السياسية

عقب انتهاء اجتماع رباعية المشتركة الليلة، أكدت القائمة العربية الموحدة – الحركة الإسلامية، أن مركبات القائمة المشتركة الأخرى رفضت بالمرة التعهد بعدم التصويت على قوانين تخالف عقيدة مجتمعنا المحافظ وعلى رأسها دعم الشذوذ، كما رفضوا طرح الحركة الإسلامية بأن تكون المشتركة قوة مستقلة مؤثرة وفاعلة في الساحة السياسية الإسرائيلية، وأصروا على عدم الاستعداد للتوصية أو التعامل مع أي حزب يفوز في الانتخابات القادمة.

وأضافت الموحدة: لقد حاولنا بما استطعنا تذليل العقبات من أجل الوحدة ومن أجل استمرار المشتركة، وأعلنا بشكل محدد أننا موافقون على اعتبار نتنياهو خط أحمر، وأن لا تقوم المشتركة بالتعامل معه، بحسب طلب مركبات المشتركة، علمًا وأن هذا الأمر يوافق نهجنا وما ندعو له بأن تكون المشتركة قوة مستقلة ومؤثرة ليست بجيب اليمين ولا اليسار، لكن مركبات المشتركة كما يبدو لم يكونوا على استعداد للتحدث عن بدائل وعن تأثير سياسي، كما أصروا على رفضهم التعهد بعدم التصويت على قوانين تخالف عقيدة مجتمعنا المحافظ وعلى رأسها دعم الشذوذ، ولذلك سنرفع الأمر لمجلس شورى الحركة الإسلامية ليتخذ قرارًا بالموضوع خلال 48 ساعة.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة