آنييلي: كرة القدم تواجه خسارة 8.5 مليار يورو بسبب كورونا

قال أندريا آنييلي، رئيس اتحاد الأندية الأوروبية ورئيس نادي يوفنتوس، إن كرة القدم تواجه خسائر بسبب كورونا، أكثر مما كان متوقعًا، بما يصل إلى 8.5 مليار يورو، في الوقت الذي لا يوجد علامات في الأفق، على عودة الجماهير للملاعب هذا الموسم.

وأوضح آنييلي أنه يرغب أن يكون لمنظمته، الكلمة الأخيرة في تغييرات مخطط لها على دوري أبطال أوروبا، ويريد أن يكون للأندية المزيد من التأثير في إدارة اللعبة.

وقال المسؤول الإيطالي إن توقعات ديلويت أمس الثلاثاء لخسائر في الإيرادات، تزيد على ملياري يورو في نهاية الموسم الحالي لأكبر 20 ناديًا في أوروبا، قللت من تأثير إقامة موسم كامل بدون جماهير في الاستادات.

وأضاف آنييلي أمام مؤتمر فيرتشوال ثينك سبورت 2021 السنوي الذي تنظمه وكالة نيوز تانك فوتبول "رأيت دراسة ديلويت، كنت أنظر إلى بيانات أبرز 20 ناديًا، حيث تلقينا ضربة بقيمة 1.1 مليار في موسم 2019-2020، والخسائر المتوقعة لهذه الأندية فحسب تبلغ مليارين في العامين".

وتابع "أعتقد أن الأمور تزداد سوءا عن موسم 2019-2020، حيث لعبنا ثلاثة أو أربعة أشهر فقط بدون جماهير في الاستادات، ومثلما يبدو الأمر الآن ومن وجهة نظري فإن 2021 سيكون موسمًا كاملًا بدون جماهير".

ونوه "أعتقد أن الموسم الحالي سيكون أسوأ كثيرا. عندما أنظر إلى أفضل معلومات لدي حتى الآن، فإننا نتطلع إلى خسائر في الصناعة في حدود 6.5 إلى 8.5 مليار في العامين معًا، وهناك 360 ناديا بحاجة إلى ضخ أموال، في غضون عامين بقيمة 6 مليارات".

ويضع الدوري الإيطالي، اللمسات الأخيرة على صفقة بيع 10% من حصته في وحدة إعلامية جديدة إلى كونسورتيوم، يضم سي في سي وأدفنت وصندق الاستثمار الإيطالي المدعوم من الدولة، مع سعيه إلى تعزيز الإيرادات ومواجهة العاصفة المالية الناجمة عن كورونا.

وقال آنييلي "هذه ليست منظمات حكومية ويفعلون ذلك لأنهم يرون فرصة في صناعتنا. إذا نظرنا إلى آخر 20 عامًا، سنرى نموا في خانة العشرات، هذه هي القيمة الحقيقية، وهي حقوقنا وكيف يتم إدارتها".


>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة