أبو مرزوق: حماس لا ترفض اللقاء مع الإدارة الأمريكية

وصف عضو المكتب السياسي لحركة حماس، د. موسى أبو مرزوق، إدارة الحكم في قطاع غزة، بالمسألة الصعبة والمعقدة، بفعل الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع، وانسحاب السلطة منه دون قيامها بمسؤولياتها تجاهه.

وأكد أبو مرزوق في حوار مع موقع (زوايا)، بأن حركته حرصت على وحدة الشعب الفلسطيني، وقدمت من أجل ذلك الكثير من التنازلات، لإنهاء الانقسام.

وأوضح أن حماس تنازلت عن شرط تزامن الانتخابات بعد الحصول على ضمانات دولية بعقد هذه الانتخابات بشكل متتالي، وهذه الدول: “مصر وقطر وتركيا وروسيا”.

وفي سياق آخر، شدد أبو مرزوق، على أن حركة حماس لا تنحاز لمحور دون آخر في المنطقة، معرباً عن اعتقاده أن جميع المحاور يجب أن تكون بوصلتها فلسطين.

وحول علاقة الحركة مع السعودية، ذكر أبو مرزوق أن حماس حرصت على إقامة علاقات قوية مع المملكة العربية ومؤسساتها المختلفة، إلا أن السياسات السعودية صارت ضد الحركة والمتعاونين معها منذ عدة أعوام، ووصلت إلى اعتقال شخصيات سعودية وعربية وفلسطينية خدمت المقاومة، عبر توفير الدعم الشعبي والمالي لها في السعودية.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة