إعلامية لبنانية عن اللاجئيين السوريين: "بقرف منهم لأنهم وسخين"

أكدت الإعلامية اللبنانية، نضال الأحمدية، أنها لا تثق بنظافة النازحين الأجانب الذين يعملوا بالمطاعم في لبنان، الأمر الذي أغضب الكثيرين من رواد مواقع التواصل الاجتماعي سواء في لبنان أو العالم العربي.

وقالت الأحمدية في مقطع مصور تداوله نشطاء مواقع التواصل بشكل واسع: "أنا بقرف من الغريب لأنه ما بعرف نظيف أو لا، وهذا لأني لا أعرف أطبخ، ولا أطلب دليفري، بعدما أصبح هناك نازحون كثيرون في لبنان، واحتلوا الوظائف".

واعتبر بعض المغردين أن حديث الأحمدية أمر عنصري، وأنه إساءة لها قبل أن يكون إساءة للآخرين، فيما اتهم آخرون أن الأحمدية تبحث عن الأضواء والشهرة.

وانتقد نشطاء آخرون بعض الألفاظ التي ذكرت في فيديو الأحمدية، مثل كلمة "احتلال" والتي توحي بأن النازحين قد استولوا على فرص العمل في لبنان.

ووصف آخرون أن فيديو الأحمدية بـ"المسبة" ليس لها فقط، وإنما لبقية اللبنانيين الذين عبر كثير منهم على تويتر، رفضهم لما جاء في الفيديو.

ويشهد لبنان من حين لآخر تصريحات أو تصرفات عنـصرية وعدائية تجاه اللاجئين والنازحين، وكان آخرها وأبرزها، حـرق مخيم للاجئين السوريين شمال لبنان في ديسمبر الماضي.

ويقدّر عدد اللاجئين السوريين المقيمين على أراضي لبنان بحوالي 1.5 مليون لاجئ، نحو مليون منهم مسـجلون لدى مفوضية شؤون اللاجئين.

ويعيش هؤلاء في ظروف إنسانية صعبة، فاقمتها الأزمة الاقتصادية التي عمقها تفشّي فيروس كورونا المستجدّ ثم الانفــجار الكارثي الذي وقع في مرفأ بيروت في أغسطس الماضي..


>>> للمزيد من فـــن اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة