غانتس: "لن أسمح لنتنياهو باسبتعاد الأجهزة الأمنية في المحادثات مع بايدن بالشأن الإيراني"

أوضح وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس، اليوم الجمعة، إنه "لن يسمح" لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، باستبعاد الأجهزة الأمنية في الاتصالات مع إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، بخصوص الشأن الإيراني.

وقال غانتس في شريط فيديو نشره عبر حسابه على "فيسبوك": "هذا الأسبوع تغيرت الإدارة في الولايات المتحدة. وأنا على دراية جيدة بمسؤولي الإدارة الجديدة، جزء كبير منهم عملوا معي عندما كنت ملحقًا عسكريًا في واشنطن وعندما أصبحت رئيسًا لأركان الجيش. إدارة بايدن هي إدارة صديقة لإسرائيل، وأنا مقتنع أنه أيضًا في قضايا مهمة مثل إيران، أنا أعلم أنني سأجد أذنًا مصغية".

وتأتي تصريحات غانتس بعد أن حاول انتوني بلينكن الذي سماه جو بايدن لتولي وزارة الخارجية الأميركية يوم الثلاثاء الماضي، تهدئة مخاوف الإسرائيليين من سياسة الرئيس جو بايدن بشأن القضية الإيرانية، قائلًا: "إن إدارة بايدن ستتشاور مع إسرائيل ودول الخليج قبل عودة الولايات المتحدة للاتفاق النووي"، مشيرًا إلى أن "الطريق إليه لا يزال بعيدًا".

وأكد بلينكن أن حكومة الرئيس بايدن مستعدة للعودة الى الاتفاق النووي مع ايران، شرط أن تفي طهران مجددا بالتزاماتها، قائلًا: "لكننا سنلجأ الى ذلك كنقطة انطلاق، مع حلفائنا وشركائنا الذين سيكونون مجددا الى جانبنا، سعيا الى اتفاق أقوى ويستمر وقتا أطول".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة