الأمطار تقسو على النازحين السوريين.. السيول تجرف الحجر والبشر والخيام تغرق بمن فيها

', '
', '
', '
', '
', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>

فاقمت مياه الأمطار الغزيرة معاناة النازحين السوريين في المخيمات بمدينة إدلب السورية، لتزيد مآسيهم ومعاناتهم في بلد تمزقه الحرب منذ عشر سنوات.

وأغرقت المياه التي هطلت على مدينة إدلب السورية عددا من خيم النازحين السوريين في مخيم الكنجو ومخيم كفر عروق ومخيم البش ومخيمات اخرى شمالي المدينة.

وأظهرت صور من داخل المخيمات استغاثات الأهالي للمنظمات الدولية والإنسانية لإنقاذهم.

وقال مدير مخيم الكنجو إن المخيم بدون عزل ويعاني من ظروف إنسانية صعبة وإن الأمطار تزيد من معاناة النازحين فيه.

وذكرت منظمات إغاثة أن 23 مخيما في شمال غرب سوريا تضررت بشكل كبير جراء مياه الأمطار وبعضها تضرر بشكل كامل.

وتركزت الأضرار الكبرى في مناطق “معر تمصرين” و”مركز إدلب” و”مركز أطمه” وأجزاء من مخيمات الريف الغربي للمحافظة.


ويعيش آلاف النازحين أوضاعا صعبة بسبب نقص الأغذية والأدوية إلى جانب انخفاض درجات الحرارة في فصل الشتاء وهطول الأمطار.

وتسببت العواصف المطرية الأخيرة باقتلاع عدد من الخيم وتمزيقها فضلا عن قطع الطرق المؤدية إلى المخيمات كما أدت إلى تشكل السيول التي اجتاحت عددا من الخيم وتشكل برك الوحل، ما أدى إلى قطع الطرقات إلى المخيمات وجعل التنقل بينها صعبا.

تصوير - GettyImages

 

 


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

الأمطارتقسوعلىالنازحينالسوريين..السيولتجرفالحجروالبشروالخيامتغرقبمنفيها
اضافة تعليق
مقالات متعلقة

مسؤول بالصحة العالمية: أوميكرون قد يقضي على...

بتكوين تواصل الانهيار وتفقد أكثر من 50% من قيمتها

الملكية الأردنية تبدأ العمل بجواز السفر الصحي...

وظيفة شاغرة في القصر.. الملكة تبحث عن مدبرة منزل