وفاة طبيب عراقي شاب بعد 5 أيام من زواجه اثر عملية جراحية

توفي طبيب عراقي،يوم امس جراء "نوبة قلبية" أثناء إجرائه عملية جراحية لإزالة "الزائدة الدودية".

ونقلت وسائل الاعلام العراقية عن مقربين منه أن الدكتور "عمار فلاح" أجرى عملية إزالة زائدة في المستشفى الكندي في العاصمة العراقية بغداد، غير أنه أصيب بنوبة قلبية إثر جرعة تخدير زائدة.


وأشارت وسائل الاعلام إلى أن الدكتور عمار كتب لزوجته على الفيسبوك بمناسبة زواجه "عزيزتي، سأحبكِ، حتى نصل السبعين".

ولفتت إلى أن الموت كان أقرب له حيث خطفه بعد خمسة أيام من زفافه، بعدما تزوج يوم 28-12-2020.


وبوفاة الدكتور عمار، فإنه ينفي بذلك ما أوردته دراسة حديثة أن المتزوجين ربما يكونون أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب أو الوفاة بسبب النوبات القلبية أو السكتات مقارنة بمن يعيشون دون زواج.

وتحدث النوبة القلبية عندما ينسد واحد أو أكثر من الشرايين التاجية. وبمرور الوقت، يؤدي تراكم الترسّبات الدهنية، بما في ذلك الكوليستيرول، إلى تكوين مواد تسمى اللويحات، والتي يمكن أن تسبب الضيق في الشرايين وتسبب هذه الحالة، التي تسمى مرض الشريان التاجي، معظم النوبات القلبية.

ولابد من التأكد قبل الخضوع للتخدير من الحساسية التي تعاني منها، فهذه المعلومات ستجعل طبيبك يختار التخدير الأسلم لك، ويجنبك مضاعفات التخدير الخطيرة مثل: الوفاة، والنوبة القلبية، والانصمام الرئوي.


>>> للمزيد من حول العالم اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة