ميلان يهزم مستضيفه بينفينتو ويستعيد الصدارة

وافتتح فرانك كيسي التسجيل لميلان من ركلة جزاء في الدقيقة الخامسة عشرة وتعرض الفريق اللومباردي لضربة موجعة عندما طرد لاعب وسطه الشاب ساندرو تونالي في الدقيقة 33 إلا أن أصحاب الأرض لم يتمكنوا من استغلال الزيادة العديدة لصالحهم.

وفي الدقيقة 49 عزز المهاجم البرتغالي الشاب رفائيل لياو تقدم ميلان بعد أن أحرز الهدف الثاني.

واستعاد الـ"روسونيري" الصدارة سريعاً من إنتر بعد أن رفع رصيده إلى 37 نقطة عقب تحقيقه للفوز الحادي عشر مقابل 4 تعادلات.

من جانبه تجمد رصيد بينفينتو عند 18 نقطة في المركز العاشر.

ورغم استمرار غياب النجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش لعدم تعافيه تماماً من إصابة تعرض لها في الفخذ خلال مواجهة نابولي (3-1) في 22 تشرين الثاني/نوفمبر، بدأ ميلان مباراته أمام بينيفينتو بأفضل طريقة بعد تقدمه في الدقيقة 15 عبر ركلة جزاء نفذها الإيفواري فرانك كيسيي نتيجة خطأ في المنطقة المحرمة من اليساندرو تويا على الكرواتي أنتي ريبيتش.

لكن بدأ الشك يشق طريقه الى الفريق الذي لم يذق طعم الهزيمة في آخر 12 مرحلة من الموسم الماضي، وتحديداً منذ السقوط أمام جنوى 1-2 في 8 آذار/مارس، وجميع مباريات الدوري هذا الموسم، وذلك بعد اضطراره لإكمال اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 33 بعد طرد أليساندرو تونالي لخطأ قاس على الروماني أرتور يونيتسا.

ورغم الهجمات المكثفة لأصحاب الأرض نجح فريق المدرب ستيفانو بيولي في الحفاظ على تقدمه حتى نهاية الشوط الأول، ثم تنفس الصعداء في مستهل الشوط الثاني بعدما عزز النتيجة بهدف جميل للبرتغالي رافايل لياو إثر تمريرة من ريبيتش (48).

وبقيت النتيجة على حالها حتى صافرة النهاية، ليحقق ميلان فوزه الحادي عشر هذا الموسم، مستعيدا الصدارة بفارق نقطة أمام جاره اللدود إنتر 


>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة