المجلس الإسلامي للإفتاء: يا أهلنا في سخنين الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها

أصدر المجلس الإسلامي للإفتاء في الداخل الفلسطيني، بيانا اليوم الأربعاء حول الاحداث الأخيرة في مدينة سخنين.
وجاء في نص البيان ما يلي:
بيان للأهل في سخنين مسلمين ومسيحيين.
الحمد لله ربّ العالمين والصّلاة والسّلام على سيدنا محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين؛ وبعد:
آلمنا بشدة ما يحصل في مدينة سخنين من تجاوز للحدود الشرعية والأخلاقية والوطنية والذي يخشى من ورائه اشعال نار فتنة الطائفية إن لم نتدارك ذلك بالحكمة والعقلانية.
غني عن البيان أنّ لكل دين شعائره الدينية الخاصة التي يتميز بها فالمسلم له موقفه الشرعي الواضح بعدم تقليد غير المسلم بشعائره الدينية كما أنّ غير المسلم لا يسمح له دينه بتقليد المسلم بشعائره الدينية.
ولكن هذا لا يعني أنّه يجوز التعدي على دين الآخر أو رموزه أو شعائره ولا يخفى ما يترتب على ذلك من فتنة ومفاسد دينية واجتماعية.
أهلنا في سخنين: لا تسمحوا للأيادي الخفية أن تصطاد في المياه العكرة فهنالك تحديات تواجهنا جميعاً أحوج ما تحتاج منّا إلى توحيد الكلمة ورصّ الصّفوف.
ومن هنا نناشدكم الله تعالى بالتعقل ووضع الأمور في نصابها الشرعي والاجتماعي والوطني وأن يتولى معالجة الأمور ومتابعتها ذوو العقل والحكمة وسخنين لا تُعدَمُ ذلك كما عهدناها.
وكل تصرف متهور لا يمثّل الإسلام والمسيحية على حد سواء.
المجلس الإسلامي للإفتاء في الداخل (48)
15 جمادى الأولى 1442، 30 كانون الأول 2020


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة