26% من مجمل الاصابات اليومية للكورونا في البلاد هي لدى المواطنين العرب

اختتمت قبل قليل الجلسة الأسبوعية للجنة الاستشارية لمقر الكورونا، في المجتمع العربي، برئاسة أيمن سيف، مسؤول شؤون الكورونا في المجتمع العربي والتي شارك فيها أيضا البروفيسور نحمان أش، منسق شؤون الكورونا في البلاد ومدير "مغين يسرائيل". وقال سيف في اعقاب نهاية الجلسة انه نوقشت هناك مواضيع الساعة وفي مقدمتها اللقاح ضد الكورونا الذي وصل الى البلاد مؤخرا، وتم الاتفاق على القيام بحملة واسعة ومكثفة في المجتمع العربي، تشمل أطباء وقيادات وشخصيات مؤثرة في مختلف وسائل الاعلام، لتشجيع المواطنين على تلقي التطعيم بعد الإجماع على أنه فعال وآمن.
وأضاف سيف أنه الى جانب حملة التطعيم ستكون هنالك حملة لتكثيف اجراء الفحوصات، وزيادة الموارد للمجتمع العربي في ظل المنافسة على هذه الموارد، نظرا للارتفاع الحاصل في نسبة العدوى في البلاد على كل المستويات وبين كل الفئات. من جهة أخرى قال سيف: "معظم حالات العدوى اليوم تحدث داخل البيوت، ومن المهم جدا الكشف عن كل حالات الإصابة وعزلهم عن محيطهم من خلال إخراجهم من البيوت ونقلهم الى غرف فندقية أعدت لهذا الهدف".
كما تمت دراسة موضوع الاغلاقات التي فرضت ولا تزال تفرض على البلدات الحمراء، ودار نقاش حول البحث عن بدائل تكون أكثر نجاعة من الاغلاق.
وتجدر الإشارة الى ان المجتمع العربي يشكل اليوم 26% من مجمل الاصابات اليومية في البلاد بعد أن وصل الى أكثر من 50% خلال الأيام الماضية، كذلك يلحظ ارتفاع في نسبة نتائج الفحوصات الايجابية. يقابل ذلك انخفاض عدد الفحوصات بعد ارتفاع ملحوظ شهدته الايام الأخيرة، حين ارتفع عدد الفحوصات من 23 ألف فحص في الأسبوع الى نحو 70 الفا. أما مؤشر تفشي العدوى في المجتمع العربي فتعادل 1,03 وهو الاكثر انخفاضا بين مجتمع المتدينين واليهود.


>>> للمزيد من أزمة الكورونا اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة