والد القتيل احمد أبو راس :لماذا اعيش بعد ان قتلوا أبني؟

اجواء حزينة تخيم على قرية عيلوط منذ مساء يوم امس الثلاثاء حينما تم قتل الفتى احمد مجدي ابو راس طعناً , حيث قال والده السيد مجدي والحزن والكئابة على وجهه :" خرج ابني ليشتري ولكنه لم يعود ! كان فتى محبوب لدى كافة اهالي القرية الجميع يحبه وهو يحترم ويقدر الجميع ولم يتشاجر مع احد في حياته وكان شاب طموح يحلم ان يصبح مدقق حسابات بعد ان ينهي تعليمه الثانوي ليلتحق في الجامعه ولكن تغيرت كل هذه الامور بلحظات قليلة حينما قام شخص بقتله .
واضاف ابو راس:" ما اصعب شعور ان يعود ابنك الى المنزل جثه هامدة وان تودعه للمرة الاخيرة في حياته اتمنى ان لا يمر احد بمصابنا واتمنى من الله عز وجل ان يلهمنا الصبر انا ووالدته وشقيقاته لان هذا المصاب حمله عبئ كبير علينا جميعاً".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة