إنتر مطالب بفوز مصيري وريال لضمان التأهل

لا خيار أمام إنتر الايطالي سوى الفوز في مباراته المصيرية والصعبة أمام مضيفه المتصدر الألماني بوروسيا مونشنغلادباخ في الجولة الخامسة ما قبل الأخيرة من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الثلاثاء، في أمسية يتطلع خلالها ريال مدريد الإسباني لحجز مكانه في الدور ثمن النهائي.
ويجد المدرب أنتونيو كونتي نفسه تحت الضغط مجددًا بعد أن حصد فريقه نقطتين فقط من المباريات الأربع الأولى في المجموعة الثانية، حيث سقط توالياً أمام ريال مدريد في الجولتين الأخيرتين ويتذيّل الترتيب خلف شاختار دانيتسك الأوكراني (4)، النادي الملكي (7) وموشنغلادباخ (8).

وسيكون إنتر بحاجة إلى "أعجوبة" لتجنب الخروج من المسابقة القارية الأهم للموسم الثالث توالياً، لاسيما وأنّ مصيره لن يكون بيده حتى ولو فاز بآخر مباراتين، إذ سيتعين عليه انتظار النتائج الأخرى.

وانتهت المباراة الأولى بين الفريقين بالتعادل 2-2 في "جوزيبي مياتسا" الشهر الفائت حيث سجل البلجيكي روميلو لوكاكو هدفي النيراتسوري.

وعرف مدرب تشيلسي الإنكليزي ويوفنتوس السابق الذي وصل إلى رأس الجهاز الفني لإنتر مطلع الموسم الفائت، الفشل قارياً في مسيرته كمدرب حتى الآن، بعد أن توّج باللقب عندما لعب لصفوف البيانكونيري في موسم 1995-1996.

إلا أن أفضل نتيجة حققها من مقاعد البدلاء مع الأندية الكبرى كانت قيادته يوفنتوس إلى ربع النهائي في موسم 2012/2013.

وبعد الخسارة في الجولة السابقة أمام ريال مدريد، أراح إنتر مدربه قليلاً بفوزه خارج ملعبه على ساسوولو مفاجأة الموسم 3-1 في الدوري السبت، ليرتقي إلى الوصافة خلف الجار والغريم ميلان.

وأشاد مالك النادي الصيني ستيفن تشانغ بكونتي واصفاً إياه بـ"قائد حقيقي"، مضيفاً أن: "هدف الموسم الماضي كان البدء في تكوين ذهنية ما ومن ثم تقليص الفارق مع منافسينا".


>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة