شركة الكهرباء تسمح بتسديد المشتركين لديونهم من دون فوائد وعمولات، مع إمكانية تقسيط مريحة


في سياق الخطوات التي تتخذها شركة الكهرباء في صالح زبائنها، ولغرض تقليص منسوب الديون النشطة، تعلن الشركة عن إطلاقها حملة لتشجيع زبائنها على دفع جميع ديونهم المستحقة من عام 2020 لقاء استخدام الكهرباء.
خلال فترة الحملة، أي شهر كانون أول (ديسمبر)، سيكون كل زبون تراكمت عليه ديون ابتداء من شهر كانون ثاني (ديسمبر) 2020 قادرا على تسوية ديونه من دون فوائد وعمولات، مع إمكانية تقسيط مريحة.
وكانت شركة الكهرباء قد أعلنت في وقت سابق، مع بداية انتشار جائحة كورونا في آذار (مارس) 2020، بأنها لن تقوم بقطع اشتراك الزبائن المدينين، كما أتاحت توفير أرقام كود للطوارئ للزبائن ذوي اشتراك الدفع المسبق، وقامت على مدار ثلاث فترات مختلفة بتوفير ائتمان إضافي يتمثل في 30 يوما للأعمال التجارية الصغيرة والمتوسطة، عدا عن تنظيم تقسيط الدفعات للحسابات اليومية. وقد تراكمت ديون الزبائن للشركة خلال هذه الفترة بنسبة الضعفين.

والآن، تعلن الشركة عن حملة نزع الفوائد والعمولات للزبائن الذين تراكمت عليهم الديون خلال سنة 2020، ممن يقومون بتسديد ديونهم خلال شهر كانون أول (ديسمبر) من هذا العام. حيث سيحصل الزبائن المدينين الذين يدفعون ديونهم بعد تقسيطه إلى 3 دفعات على إعفاء شامل من تسديد ثمن الفوائد والعمولات على مجموع ما يدينون به، أما الزبائن الذين يسددون ديونهم عبر تقسيطها ما بين 4 إلى 5 شهور، فسيتم إلزامهم بدفع 70% من سعر الفوائد والعمولات.
هذا، وتجدر الإشارة إلى أن هذه الحملة لن تكرر، وستنتهي بتاريخ 31.12.20.
*أورن هيلمان، نائب المدير العام لشؤون الخدمات, التسويق والتشريع:* "مع بداية تفشي كورونا، وبناء على إدراك شركة الكهرباء لوضع زبائنها، أتاحت الشركة الكثير من التسهيلات للزبائن، وهو ما تسبب في تضاعف الديون المستحقة للشركة عليهم.
إن حملة خصم الفوائد والعمولات تعد خطوة جديدة تهدف إلى التسهيل على الزبائن. هذه فرصة لا تتكرر لتسديد الديون المتراكمة خلال هذه المرحلة، من دون الاضطرار إلى تسديد دفعات إضافية على شاكلة الفوائد. إنني أهيب بهؤلاء الزبائن لاستغلال الفرصة التي لا تتكرر والخلاص من ديونهم. إن شركة الكهرباء، في نهاية المطاف، هي شركة تجارية، وهذه الدفعات ستتيح استمرار استثمارها في البنى التحتية وفي تطبيق مخططات تطوير الشركة لغرض تحسين إمداد الكهرباء وزيادة الثقة فيها


>>> للمزيد من استهلاك اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة