فرض قيود صارمة على احتفالات عيد الميلاد في بيت لحم

تعتزم السلطة الفلسطينية، إثر توصية وزارة الصحة، فرض قيود صارمة على احتفالات عيد الميلاد في بيت لحم هذا العام بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.


ويحضر هذه الاحتفالات الآلاف من جميع أنحاء العالم، لكن هذا العام، أوصت وزارة الصحة الفلسطينية بأن يقتصر حفل إضاءة شجرة عيد الميلاد في ساحة المهد على 50 شخصا، مع إغلاق مطاعم المنطقة في الساعة التاسعة مساء طوال موسم عيد الميلاد.

وذكرت الوزارة في توصياتها أن الفعاليات الدينية عشية عيد الميلاد "يجب أن يكون عدد الحاضرين فيها محدودا."

ويعتمد اقتصاد بيت لحم، المدينة المكتظة بالفنادق ومحال بيع الهدايا والمطاعم، على موسم عيد الميلاد بشكل كبير. وسيوجه إلغاء أو تقليص الاحتفالات ضربة أخرى لاقتصاد المدينة، الذي تضرر بالفعل بشدة جراء أزمة فيروس كورونا هذا العام.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة