انتهاء القسم الاول من حملة المساعدة للعائلات الفحماوية المحتاجة،

تعلن الشبيبة الشيوعية عن انتهاء القسم الاول من حملة المساعدة للعائلات الفحماوية المحتاجة، وقد شملت الحملة جمع تبرعات من مستلزمات الشتاء من بطانيات وادوات كهربائية وأموال لاقتناء هذه المستلزمات

توجه الشبيبة الشيوعية رسالة هي التضامن والتآخي والوحدة النضالية بين الكادحين وابناء الشعب الواحد، حيث كان تفاعل الشارع الفحماوي جيدًا مع الحملة خاصة في ظل هذه الظروف، من ازمة الكورونا والأزمة الاقتصادية وتفاقم الفقر والبطالة في مجتمعنا.


واضاف بيان الشبيبة الشيوعية أنه: "رغم الظروف التي أتت بها هذه الحملة والتي لا تشبه الاعوام السابقة الان أن ارادة المواطن الفحماوي لمساعدة غيره لم تقل بل زادت، وهذا هو المهم."

وختم بيان الشبيبة: "انتهت المرحلة الاولى من المشروع، الان ندخل في مرحلة التحضير للتوزيع وثم التوزيع، سنحاول الوصول لكل العائلات الفحماوية المحتاجة وأكبر عدد من المواطنين في المدينة"


وعقب سكرتير الشبيبة الشيوعية حمادة حج داهود: "الهدف هو مساعدة العائلات الفحماوية المحتاجة، خصوصا في ظل ازمة الكورونا والسياسات الرأسمالية التي تزيد الفقير فقرًا وتصعب عليه حياته، وقد أنهينا القسم الأول من المشروع والان ندخل في مرحلة التحضير ثم التوزيع"

وعقب مركز الشبيبة الشيوعية ارام محاميد: "هذه الحملة هي جزء من رسالتنا في الشبيبة، رسالتنا التي تدعو لأوسع وحدة صف نضالية لتغيير الواقع الطبقي وانتزاع حقوقنا القومية. ونحن في الشبيبة- ام الفحم ندعو فئة الشباب، للانحراط في الحياة السياسية والوطنية وأن يكونوا في الصف الأول في كل النضالات والنشاطات"


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة