أرباب العمل والمالية يتقاسمان أجور المستخدمين الخاضعين للحجر الصحي

يتقاسم ارباب العمل ووزارة المالية تكلفة أجور المستخدمين الخاضعين للحجر الصحي. هذا ما اتفق عليه بين الوزارة ورئيس لجنة العمل البرلمانية حاييم كاتس بحيث يتحمل المستخدم اليوم الأول من الحجر فيما يمول ارباب العمل والمالية بشكل متساو رواتب هؤلاء المستخدمين من اليوم الثاني. وبحسب الاتفاق فان الدولة ستساهم مع ذلك بخمسة وسبعين بالمائة من أجور المستخدمين المعزولين صحيا الذي يعملون في المصالح التجارية الصغيرة التي تضم حتى عشرين عاملا. كما تم الاتفاق على خصم أربعة أيام إجازة مرضية على الأكثر من المستخدم الذي يضطر الى المكوث في الحجر.


>>> للمزيد من أزمة الكورونا اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة