كفرقرع "خضراء" وجامزو يثني خلال زيارته للبلدة على جهود المجلس المحلي للحد من "كورونا"

حل بروفيسور جامزو ضيفا على بلدة كفرقرع برفقة ايمن سيف وبروفيسور ناحم اش الذي سيخلفه بالوظيفه وكان باستقباله المحامي فراس بدحي برفقة قسم من اعضاء المجلس وكوكبه من الاطباء، رجال الاعمال وشخصيات قرعاويه محليه.
خلال اللقاء أعلن البروفيسور روني جامزو ، أن قرية كفر قرع، بحسب خطة الشارة الضوئية (رمزور) هي بلدة خضراء، مشيدا بإدارة المجلس المحلي وجهودها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.
جاء ذلك خلال جولة عمل ميدانية، قام بها جامزو إلى قرية كفر قرع، التقى خلالها رئيس المجلس المحلي، المحامي فراس بدحي وإدارة المجلس، وجرى بحث جملة من القضايا الملحّة المرتبطة بأزمة كورونا، مثل توفير الميزانيات اللازمة للسلطات المحلية وتوسيع صلاحيات السلطات المحلية في كل ما يتعلق بإدارة ملف كورونا في مناطق نفوذها.
واعترف جامزو بوجود أزمة ثقة بين المواطنين والجهات الحكومية فيما يخص معالجة أزمة كورونا، منوّها إلى أنه يحاول القيام بكل ما يلزم في هذا الشأن لا سيّما في موضوع تكثيف وزيادة فحوصات الكشف عن مصابين بـ "كورونا"، لأنها كما قال السبيل الوحيد لضمان سلامة الجمهور وتمكين قدرة الجهات المختصة للسيطرة على انتشار الوباء.
وتطرق جامزو إلى ضرورة عودة الطلاب إلى مدارسهم في كافة المراحل، مستدركا أنه في هذا الموضوع لا يوجد تصور واضح وبالتالي هناك عدة حلول يجري نقاشها.
وحذّر مرة أخرى من قضية الأعراس في البلدات العربية مشيرا إلى أنها من الأسباب الرئيسية لارتفاع الإصابة ونقل العدوى في المجتمع العربي، مضيفا "انا معجب للغاية بالعادات العربية ولكن نحن في مرحلة حساسة ويجب التوقف وأناشد كل من يخطط لإقامة عرس أن يؤجل ذلك بصورة مؤقتة، أتوقع انه في غضون نصف سنة سيكون لدينا لقاح للفيروس وحينها يمكن أن نمارس حياتنا بصورة اعتيادية".
كذلك حذر من الجنازات الحاشدة مشدّدا أنها تعتبر كذلك بؤر ساخنة لنقل العدوى، كما كرر غامزو رفضه للتجمهرات التي تحدث في منطقة برطعة في الأسواق بعد توجهه إلى هناك وقال إنها تساهم كذلك في نقل العدوى وانتشار الوباء واعلن انه سيطرح على الحكومه ومجلس الامن القومي اقتراحات لمحاربة هذه الطاهره المقلقه.
كما تناول جامزو مواضيع أخرى من بينها مسألة العائدين من السفر من دول حمراء مؤكدا ضرورة حث العائدين على إجراء فحوصات فورية.
وناشد جامزو المواطنين في المجتمع العربي بضرورة التوقف عن ممارسات العادات التي تؤدي إلى نشر المرض إلى حين ايجاد لقاح.
من جانبه ثمّن المحامي فراس بدحي زيارة جامزو إلى كفر قرع، مقدّرا شهادته للبلدة وكونها مصنفة خضراء إلى جانب تقديره لعمل موظفي اقسام المجلس المحلي وجهودهم للحد من فيروس كورونا.


>>> للمزيد من أزمة الكورونا اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة