باريس سان جيرمان ضيفاً ثقيلاً على نيم

باريس سان جيرمان في مهمة حصد العلامة الكاملة من أرض نيم قبل مواجهة مانشستر يونايتد في دوري أبطال أوروبا.
حل باريس سان جيرمان ضيفاً على نيم وعينه على قمة الثلاثاء المقبل أمام ضيفه مانشستر يونايتد الإنكليزي في أولى جولات دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا التي بلغ مباراتها النهائية الموسم الماضي.

ويمني باريس سان جيرمان النفس بمواصلة انتفاضته وتحقيق فوزه الخامس على التوالي بعد خسارتيه المفاجئتين في المرحلتين الأولى والثانية.

لكن مدربه الألماني توماس توخيل متخوف من اللياقة البدنية للاعبيه خصوصاً الدوليون بعد مبارياتهم مع منتخبات بلادهم في فترة التوقف الدولية وتحديداً البرازيلي نيمار دا سيلفا والأرجنتيني لياندرو باريديس والألماني يوليان دراكسلر والإيطالي ماركو فيراتي وكيليان مبابي والسنغالي إدريسا غانا غيي.

ويغيب الأرجنتيني أنخل دي ماريا والبرازيلي ماركينيوس ولايفان كورزاوا عن تشكيلة فريق العاصمة بسبب الايقاف.

وكان توخيل سعيداً بأداء فريقه أمام أنجيه (6-1) في المباراة الأخيرة قبل فترة التوقف الدولية، وقال "خلقنا الكثير من الفرص ولعبنا بطريقة أفضل من مباراة رينس (2-صفر في المرحلة الخامسة)، هاجمنا منطقة جزاء المنافس بقتالية أكبر وتوقيت جيد. هز الشباك جيد ويعطي الثقة".

ويحل ليون ضيفًا على ستراسبورغ الأحد وهو يطمح إلى فك النحس الذي لازمه منذ المرحلة الأولى عندما فاز على ديجون (4-1) حيث سقط بعدها في فخ التعادل أربع مرات وخسر مرة واحدة.

ولا تختلف حال مرسيليا عن ليون، حيث يبحث بدوره خلال استضافته لبوردو، عن استعادة سكة الانتصارات التي توقفت عند فوزيه على مضيفه بريست 3-2 وباريس سان جيرمان 1-صفر خسر بعدها أمام سانت إتيان وتعادل ثلاث مرات متتالية.


>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة