النائب منصور عباس بزيارة لبلدية الناصرة ويؤكد على اهمية الاعتذار

بعد البيان الذي صدر بالأمس عن بلدية الناصرة والذي لامت فيه البلدية كل من الحركة الاسلامية والتجمع على صمتهم عن تصريحات زميلهم النائب عوفر كسيف ضد علي سلام رئيس بلدية الناصرة، زار وفد من الحركة الاسلامية برئاسة النائب د. منصور عباس اليوم الثلاثاء بلدية الناصرة ورئيسها علي سلّام لتصحيح سوء التفاهم وتأكيد طيب العلاقات بين سلام والإسلامية.

وعبر د. منصور عباس عن رفضه لتصريحات زميله في المشتركة النائب كسيف، وشدد على أهمية العلاقة بين اعضاء المشتركة ورؤساء السلطات المحلية مؤكدًا على أن سوء التفاهم يجب أن يحل وأن على النائب كسيف الاعتذار.

بدوره علي سلام استقبل د.عباس وبعد التحدث عن الموضوع تطرقا مع المشاركين بالاجتماع لأحوال الكورونا في الناصرة والمجتمع العربي ومواضيع أخرى.

وكان النائب د. كسيف (الجبهة - المشتركة) قد انتقد علي سلام ووصفه بأوصاف غير لائقة بسبب عدم التزام الأخير بتعليمات الكورونا وفق ما قاله كسيف، وردت بلدية الناصرة في بيان شديد اللهجة ضد كسيف والجبهة.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة