أهدر ركلة جزاء ودخل بمشاحنات.. مباراة أولى كارثية لهيغواين مع فريقه الأميركي

لم يتوقع المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغواين المهاجم السابق ليوفنتوس، والمنتقل حديثا إلى فريق إنتر ميامي الأميركي أن تتحول مباراته الأولى مع فريقه إلى كابوس.
فالفريق خسر بثلاثية نظيفة أمام فيلادلفيا يونيون، وعندما كان متأخرا بهدفين أهدر هيغواين (32 عاما) ركلة جزاء بعدما سددها فوق العارضة، وبعد تضييعه الركلة دخل في مشاحنات مع لاعبي فيلادلفيا، وكادت أن تتطور الأمور لما هو أسوأ.
ورغم ما جرى في المباراة، ورغم الركلة المهدورة؛ إلا أن اللاعب الدولي الأرجنتيني السابق تلقى الإشادة من دييغو ألونسو مدرب إنتر ميامي بعد اللقاء.
وقال ألونسو "سعيد بما قدّمه هيغواين، أعتقد أنه ظهر بشكل لائق".
وواصل "من المنطقي أنه يحتاج إلى مزيد من المباريات حتى يكون أكثر راحة، سيشعر بتحسن، لقد كان متشوقا جدا للعب".

 


>>> للمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة