علماء يحذرون من انخفاض متوسط العمر المتوقع نحو 9 سنوات بسبب كورونا!

حذرت دراسة جديدة من أن "كوفيد -19" قد يتسبب في انخفاض متوسط العمر المتوقع في جميع أنحاء العالم، بما يصل إلى تسع سنوات.

ويُظهر التحليل العالمي لمتوسط ​​العمر المتوقع، أن الوباء يمكن أن يتسبب في انخفاض قصير الأجل في متوسط ​​العمر المتوقع في العديد من المناطق، بما في ذلك أوروبا وأمريكا الشمالية.

ويقول العلماء إنه ما لم يجر احتواء انتشار المرض، فمن المرجح أن يؤدي "كوفيد-19" إلى انخفاض متوسط ​​العمر المتوقع في المناطق المصابة بشدة.

وحللت دراستهم، التي نُشرت في مجلة PLOS One، تأثير الوفيات المرتبطة بـ "كوفيد" على متوسط ​​العمر المتوقع لأربع مناطق عالمية واسعة عبر معدلات الإصابة المتعددة والفئات العمرية.

وقال قائد البحث الدكتور غيوم ماروا، من المعهد الدولي لتحليل النظم التطبيقية (IIASA): "توفر دراستنا التقييم الأول للتأثير المحتمل لـ "كوفيد-19" على متوسط ​​العمر المتوقع، وفقا لمجموعة من سيناريوهات معدلات الانتشار على مدى فترة زمنية معينة. فترة سنة واحدة".

وأوضح الدكتور ماروا أن متوسط ​​العمر المتوقع هو مقياس لعدد السنوات، التي قد يتوقع الشخص العادي أن يعيشها.

وقال إن تحسين الرعاية الصحية والظروف الاجتماعية والاقتصادية والتعليم، هي من بين العوامل الرئيسية التي تؤثر على صحتنا ومدة حياتنا.

واستُخدم متوسط ​​العمر المتوقع كمقياس للتنمية البشرية عبر البلدان والمناطق.

وعلى مدى المائة عام الماضية، ارتفع متوسط ​​العمر المتوقع بشكل ملحوظ في العديد من مناطق العالم.

وبالنسبة للدراسة الجديدة، قام باحثو IIASA ببناء نموذج محاكاة دقيقة يحاكي احتمالية الإصابة بفيروس كورونا، واحتمال الوفاة بسببه، واحتمال الوفاة من سبب آخر لمدة عام واحد، مع مراعاة معدلات الوفيات المختلفة من المرض، لمختلف الفئات العمرية.

ثم درسوا بعد ذلك تأثير "كوفيد-19" على متوسط ​​العمر المتوقع، من خلال إعادة بناء جداول العمر ومتوسط ​​العمر المتوقع من المحاكاة، ومقارنتها مع تلك المستخدمة في المدخلات.

تصوير - AP



>>> للمزيد من صحة ومرأة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة