الحكومة البرازيلية تتفاعل مع أزمة نيمار في فرنسا

أعربت الحكومة البرازيلية عن دعمها لمواطنها نيمار، الذي طرد الأحد الماضي بعد ضربه للمدافع ألفارو غونزاليس، في الثواني الأخيرة من اللقاء الذي خسره باريس سان جيرمان أمام مارسيليا.

وعلى غرار الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو، الذي أعاد أول أمس الاثنين، نشر تغريدة لنيمار يتهم فيها غونزاليس بوصفه بـ"القرد ابن العاهرة"، وقفت الوزارة المسؤولة عن قضايا حقوق الإنسان في البرازيل، خلف مواطنها، الذي يعتبر حاليا أحد أفضل اللاعبين في العالم.

وقالت الوزارة في بيان "في مواجهة حالة عنصرية أخرى في الرياضة، تعرب وزارة المرأة والأسرة وحقوق الإنسان علنا عن تضامنها مع اللاعب نيمار جونيور"، مشددة "العنصرية جريمة".

 

تصوير - AP

 

 


>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة