القدس - عائلة الرازم تهدم منزليها ذاتيا و10 أفراد دون مأوى

"لم أتحمل رؤية منزلي يهدم... فذهبت عن بيت جدي... وبعد عدة دقائق رجعت فكان عبارة عن حجارة ركام"... هذا ما قاله الطفل كايد الرازم 11 عاماً، بعد قيام والده وعمه بهدم منزليهما ذاتيا في بيت حنينا، بقرار من بلدية القدس .

وأضاف الطفل الرازم وهو يقف على ركام منزله :"هنا كان غرفتي.. وهنا غرفة شقيقاتي... وهناك غرفة والدي.... في هذا البيت عشت وكل ذكرياتي فيه.. وشو ما صار بنقول الحمدلله".

واضطر الشقيقان عبد السلام وعدي الرازم على هدم شقتيهما ذاتيا، تفاديا لدفع غرامات مالية وأجرة هدم لجرافات وبلدية القدس ، أو فرض مخالفة جديدة عليهما.

وأوضح عبد السلام الرازم أن مساحة كل شقة تبلغ حوالي 70 مترا مربعا، وتم البناء قبل 9 سنوات، وحاولا خلال ذلك ترخيص البناء دون جدوى، لافتا أن البلدية فرضت عليه مخالفة بناء قيمتها 40 ألف شيكل، ثم عادت البلدية وأصدرت قرار الهدم وأمهلتنا عدة أيام لتنفيذه والا ستقوم الياتها بذلك وعلينا دفع التكاليف."


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة