اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس كورونا للمرة الثانية

أعلن باحثون في هونغ كونغ، اليوم الاثنين، أنهم اكتشفوا أول حالة مؤكدة في العالم لإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد للمرة الثانية، لكن الخبراء اعتبروا أنه من المبكر استخلاص استنتاجات حول تداعيات الوباء.

وأوضح "قسم الأحياء الدقيقة" في "جامعة هونغ كونغ" في بيان، أن هذه الحالة تُظهر أن الشخص يمكن أن يلتقط الفيروس مرة جديدة بعد أشهر قليلة فقط من شفائه منه.


ولفتوا إلى أن الفارق الزمني بين الإصابتين بالوباء لدى الشخص الذي درسوا حالته هو أربعة أشهر ونصف شهر.

ووفقاً للباحثين، أظهر التحليل الجيني أن هاتين العدويين المتتاليتين للمريض نفسه نتجتا من سلالتين مختلفتين من فيروس "سارس-كوف-2" المسبب لوباء كوفيد-19.

وأضافوا: "تشير نتائجنا إلى أن "سارس-كوف-2" يمكن أي يبقى لدى البشر كما هي الحال بالنسبة إلى فيروسات كورونا الأخرى المسؤولة عن نزلات البرد، حتى لو اكتسب المرضى مناعة".

وتابعوا: "بما أن المناعة قد لا تستمر طويلاً بعد الإصابة، يجب التفكير في تلقيح الأشخاص الذين أصيبوا بالمرض أيضاً".


>>> للمزيد من صحة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة