فتحي ابو يونس مدير قسم الرفاه الاجتماعي في بلدية سخنين - الأعراس كانت مصدر انتشار العدوى في سخنين

صرح فتحي ابو يونس، مدير قسم الرفاه الاجتماعي في بلدية سخنين، وعضو اللجنة الاستشارية للكورونا في المجتمع العربي، انه تمت السيطرة وقطع سلسلة العدوى في مدينة سخنين، بحيث أصبحت المعادلة في تراجع مستمر خلال الأيام الأخيرة، بعد سلسلة من الخطوات الجدية وتحمّل المسؤولية من قبل المواطنين. جاءت أقوال ابو يونس في أعقاب الزيارة التي قام بها اليوم البروفيسور روني جامزو منسق موضوع الكورونا ومدير "مغين إسرائيل"، رافقه خلالها أيمن سيف المتخصص في شؤون المجتمع العربي في مركز الكورونا، الى مدينة سخنين.
وقال أبو يونس: "بحثنا في الأسباب التي أدت الى انتشار العدوى في سخنين، ووجدنا بأن الأعراس هي مصدر انتشار العدوى وعملنا على ثلاث مستويات، منها اعادة تفعيل لجنة مكافحة الكورونا التي يرأسها رئيس البلدية الدكتور صفوت أبو ريا، وتضم مجموعة من المهنيين، اتخذت القرارات المناسبة لادارة الأزمة، كما عملنا على الصعيد الاعلامي والتوعية من مخاطر الأعراس التي تقام على نطاق واسع، وكان التجاوب سريعًا وأنا فعلا أثني على المسؤولية التي أبداها اهالي سخنين في التجاوب والالتزام. كذلك قدمنا كل الدعم للمصابين من قبل طواقم مهنية عملت على تلبية كل احتياجاتهم".
وعن زيارة البروفيسور جامزو وأيمن سيف قال فتحي ابو يونس: "الزيارة كانت بمثابة حلقة الوصل بين القرارات المركزية والقرارات المحلية، وتمكن جامزو من دراسة الوضع والتعرف على احتياجات المجتمع العربي كمجتمع له خصوصية معينة، وهذا يمكنه من اتخاذ القرارات الصحيحة في المجتمع العربي بعد أن شاهد الصورة عن كثب، بخلاف ما يتخذه من قرارات في تل ابيب والقدس".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة