رئيس مجلس دير الأسد: أنا غاضب جدا من اهل بلدي الذين لا يتجاوبون ولا يلتزمون بالتعليمات


قال أحمد ذباح، رئيس مجلس محلي دير الأسد: "في البلدة اليوم نحو 70 حالة إصابة نشطة بفيروس الكورونا"، واصفا الوضع بأنه تحت السيطرة، لكنه أعرب عن عدم رضاه عن تصرفات أهل بلدته في المناسبات والاعراس، داعيا إياهم الى ضرورة الالتزام بتعليمات وزارة الصحة، بوضع الكمامات والتباعد الجسماني والحفاظ على النظافة.
وأضاف: "يتوجب على الشرطة التوجه الى صاحب العرس قبل موعد العرس بأسبوع على الأقل لتحذيره بالالتزام بالتعليمات أو إلغاء العرس، لكن ما تقوم به الشرطة اليوم فض الأعراس أثناء اقامتها وهو أمر غير سليم ومسيء لأصحاب العرس وللمدعوين".
وتجدر الإشارة الى أن دير الأسد تصنّف اليوم على انها بلدة حمراء مهددة بالإغلاق نتيجة عدم الالتزام بالتعليمات وعدم تجاوب المواطنين مع الدعوات التي تحفظ سلامة البلدة. وعن ذلك قال ذباح "في الموجة الأولى كانت دير الأسد نموذجا يحتذى به للالتزام ووقف انتشار المرض. وكنت قد حذرت من ان الموجة الثانية سيرافقها موسم الأعراس وستكون النتائج أخطر بكثير من الموجة الأولى وهو ما نشهده اليوم بالفعل. أعتب على أهل بلدتي".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة