مصطفى البرغوثي يحذّر من الترويج لكذبة وقف الضم مقابل التطبيع

حذر د. مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية من حملة الخداع التي تمارسها بعض وسائل الإعلام والمتحدثين الإعلاميين الذين يروجون لكذبة أن حكومة إسرائيل أوقفت مخطط ضم الضفة الغربية مقابل اتفاق التطبيع الإماراتي الإسرائيلي.

وقال البرغوثي إن بنيامين نتنياهو فنّد بنفسه، و بلسانه، خلال خطابه أمس، هذه الكذبة، وأكد استمرار تمسكه بمشروع الضم الذي قال إنه لم ولن يتراجع عنه، وأضاف أنه يعني فرض السيادة الإسرائيلية أي الضم على كل الضفة الغربية.

وأوضح البرغوثي أن تنفيذ التطبيع مع إسرائيل هو تطبيق فعلي لبنود صفقة القرن التي تضمنت ضم الأغوار و المستعمرات الاستيطانية لإسرائيل، وذلك يعني التطبيع مع الإحتلال و ضم و تهويد القدس و الجولان، و مع نظام الأبرتهايد و التمييز العنصري الإسرائيلي.

مؤكداً أن كل أكاذيب العالم لا تستطيع تجميل الوجه القبيح للتطبيع مع الاحتلال والاستعمار الاستيطاني.


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة