جلسة طارئة في مجلس الرينة حول الكورونا -استهتار كبير وسيتم مخالفة كل من لا يلتزم بالتعليمات


ضمن المساعي للحد من إنتشار فيروس كورونا، عقدت اليوم الخميس جلسة طارئة في مجلس محلي الرينة بمشاركة إدارة المجلس وقيادة الجبهة الداخلية والشرطة، تم خلال الجلسة بحث آخر المستجدات والمعطيات من أجل منع انتشار الوباء .

يشار الى ان في الرينة اليوم 38 حالة فعالة و49 شخصا يتواجدون في الحجر الصحي وعدد المتعافين 23.

تمحورت الجلسة حول الاستهتار الكبير من قبل بعض الاهالي، حيث شدد الجميع على أهمية الالتزام بالتعليمات واخد جميع وسائل الحيطة والحذر.

بعد عشرات البيانات التحذيرية ونشر التعليمات دون جدوى وعدم تجاوب المواطنين، تقرر من قبل الشرطة والجبهة الداخلية البدء بحملة مخالفات واسعة لكل من لا يلتزم بالتوصيات *وخاصة في المحلات التجارية والمناسبات والاعراس وبيوت العزاء ودور العبادة ومنع التجمهر والتجمعات.*

رئيس المجلس المحلي جميل أنور بصول قال:"بعد التوجه عدة مرات دون جدوى، تقرر خلال اجتماع مع قيادة الشرطة والجبهة الداخلية البدء بحملة واسعة في البلدة من اجل تطبيق القانون ومنع انتشار الوباء، للأسف الشديد هناك استهتار كبير في البلدة".

وأضاف:"من اجل كبارنا اطفالنا ومن أجلنا جميعا، علينا الالتزام بالتعليمات والحفاظ على سلامة بلدنا، نعود ونكرر للمرة الاخيرة الرجاء وضع الكمامات الواقية واخد جميع وسائل الحيطة والحذر".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة