القضاء اللبناني يوقف مدير مرفأ بيروت ومديري الجمارك الحالي والسابق

أوقف القضاء اللبناني الجمعة، مدير مرفأ بيروت حسن قريطم ومدير الجمارك الحالي بدري ضاهر ومديرها السابق شفيق مرعي على ذمة التحقيق في ملابسات الإنفجار المدمر الذي هز المرفأ الثلاثاء الماضي.

وأفادت الوكالة الوطنية للاعلام اللبنانية الرسمية، أنه "بعد تحقيق دام أكثر من خمس ساعات، أعطى المحامي العام التمييزي القاضي غسان الخوري الإشارة بتوقيف المدير العام للجمارك بدري ضاهر وإبقائه رهن التحقيق، ومتابعة التحقيقات في ملابسات إنفجار مرفأ بيروت".

وأضافت أنه تم "توقيف المدير العام السابق للجمارك شفيق مرعي ومدير مرفأ بيروت حسن قريطم رهن التحقيق، بناء على إشارة القضاء المختص، في ملف انفجار مرفأ بيروت".

وكان مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية اللبنانية القاضي فادي عقيقي أعلن يوم امس عن توقيف 16 شخصا من الموظفين في مرفأ بيروت على ذمة التحقيق بالانفجار الذي وقع في المرفأ.

كما أصدر القضاء قرارا بمنع سفر 7 من المسؤولين في المرفأ وطلب من هيئة التحقيق الخاصة في المصرف المركزي تجميد حساباتهم المالية ورفع السرية المصرفية عنها.


وضرب انفجار ضخم مرفأ بيروت يوم الثلاثاء الماضي إثر حريق اندلع في مخزن يضم 2750 طنا من "نيترات الأمونيوم" شديدة الانفجار والمخزنة منذ عام 2014، ما أوقع 154 قتيلا والاف الجرحى وخسائر مادية هائلة قدرت قيمتها بما يتراوح بين 10 و15 مليار دولار، بحسب السلطات اللبنانية.

وتعهد الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الحكومة حسان دياب، الأربعاء بإجراء تحقيق شفاف وسريع لكشف ملابسات التفجير، وسط مطالبات بتحقيق دولي.

وفرضت الحكومة اللبنانية حالة الطوارئ في بيروت لمدة أسبوعين قابلة للتجديد، وطلبت فرض الإقامة الجبرية على كافة المسؤولين عن تخزين المواد المتفجرة في مرفأ بيروت .


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة