"باسبور المناعة".. آمال تتحطم على صخرة الأجسام المضادة

تحطّمت آمال الحصول على "جواز سفر مناعي" فوق صخرة دراسة جديدة من جامعة أكسفورد توصلت إلى أن اختبارات الأجسام المضادة فشلت في الكشف عن إصابة أعداد كبيرة من الذين حملوا فيروس كورونا لأنها لا تصلح مع الأشخاص الذين عانوا من عدوى خفيفة. الدراسة أجريت على أكثر من 9000 من العاملين في مجال الرعاية الصحية، وكشفت أن أعداداً كبيرة من الأشخاص كانت نتائج اختباراتهم (بالأجسام المضادة) "سلبية" على الرغم من احتمال إصابتهم بالفيروس.


>>> للمزيد من صحة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة